Friday, January 2, 2009

words..

من النادر جدا أن يروق لي شيء كتبته

وجدتها ورقة مطوية بعناية .. بأربع خربشات صغيرة

و لأن من عادتي توريخ كل شيء و أي شيء

و لأنني كسرت هذه العادة .. فأجتمع النادر و الغريب معاً لأول مرة

قررت تكريم هذه الورقة الفوق العادة و المألوف
بالنسبة لي طبعاً
ليكن لها يوم و تاريخ و ساعة
و لو كانت متأخرة

.

.

.


و نكتب أيــاماً منا .. قد نعود لها يوماً .. و لا نعرفها

لن يسوؤها ذلك أبداً .. فهي فاتنة حين تكون مكتوبة تزين صفحة بيضاء

كذنوبٍ نكرهها .. لكنها صنعتنا .. صنعت من نكون اليوم

و لأن الانسان بطبعه غــدار .. و لأن الأيام منا .. لكنها أذكـــى

فتعذر له هذا الجحود .. بل و تفخر أنها في زمــن مضى

أجـــبــــرته على البـــوح .. كي يحكم حقبة اقفالاً

و يفض ختم حياة جديدة

.. مثله تماماً بعد أن لوث بياض صفحات كثيرة .. ساكبــاً كله فيــها

مجدداً روحـــاً

لا تمـــــــــــــوت

.

.